عرض جميع النتائج 4

أثقل من رضوى

12.225 $
وسط هذه الدراما المتشابكة ، الهزلي منها والحزين ، كانت تدور دراما أخرى لا على خشبة المسرح أو في المشهد السياسي ، بل في رأسي والكلام هنا ياسيدتي القارئة وسيدي القارئ ، ليس مجازاً أعني الرأس المادي المكون من المخ وأعصاب وأنسجة وعظم وجلد . ستتصور ياسيدي القارئ أن هذه هي الدراما التي أتحدث عنها ، ولكن الدراما لم تكن في معرفتنا بأن الورم مختلف ، أو شكوكنا في طبيعته ولا في إصرار صديقنا الجراح على التعامل السريع معه ، لم تكن هذه الأمور سوى الهوامش أو البرولوج . استمتع بقراءة وتحميل كتاب أثقل من رضوى للكاتبه رضوى عاشور

أطياف

10.595 $
فى هذة الرواية تقدم  رضوى عاشور سيرتها الذاتية متداخلة مع قصة لدكتورة جامعية تدعى شجر....فى البداية لا تكتشف العلاقة بين رضوى وشجر ولكن بمرور الوقت يظهر أن رضوى صنعت شجر لتجعلها تعيش الأحداث التى لم تعيشها أو تقوم بالأعمال التى لم تقم بها على سبيل المثال بعد توقيع معاهدة السلام تم نفى  رضوى مع زوجها مريد البرغوثى وابنهما تميم من مصر ولكن معظم صديقات  رضوى دخلن المعتقل ولذلك أدخلت  رضوى شجر المعتقل لتمر بالتجربة التى لم تعيشها...ولكن رغم ذلك كانت  رضوى هى من تروى ما حدث لصديقاتها فى المعتقل وليس شجر

الرحلة

9.780 $
تنقلك الكاتبه " رضوى عاشور " ببساطة وسلاسة إلى عالم حكايتها فى هذا الكتاب " الرحلة " رضوى الطالبة التى درست فى مصر وحصلت على شهادة الماجستير ، الزوجة التى تركت زوجها وسافرت فى منحة إلى جامعة ماساشوستس ، في هذا الكتاب الذي يعتبر يوميات رضوى فى أمريكا وقت بعثة الدكتوراة هو العالم الشخصى الذى ينقلك إلى كل التفاصيل الصغيرة التى عاشتها رضوى فى هذه التجربة ، فترى فيه الأنشطة الطلابية ، الدراسة ، المحاضرات المنزلية ، المذاكرة ، هذا الحلم الذى عاشته هذه الكاتبه لكى تصل إلى ما هى عليه رغم كل الصعوبات التى نراها في هذا الكتاب الأشبه بيوميات أو مذكرات شخصية للكاتبه ، نرى أيضاً الأجزاء التى كانت تتعرض لها رضوى مع زوجها مريد البرغوثى وما تعكسه من ارتباط أصيل بينهما ، فتعيش معها تلك اللحظات المختلفة بين الحزن والإنكسار .

الصرخة

10.595 $
تمزج عاشور في هذه المقاطع تجربتي الثورة والمرض الذي ظلت تواجهه طوال السنوات الثلاث الأخيرة، وتتأمل فعل الكتابة بوصفه «محاولة لاستعادة إرادة منفية»، وتحكي عن الجامعة و «ميدان التحرير» والشهداء، فتقول: «حين يراودني اليأس أقول لنفسي لا يصح ولا يجوز، لأنني من حزب النمل، من حزب قشة الغريق.