عرض النتيجة الوحيدة

على باب سجن أبي العلاء

13.040 $
تكمن أهمية هذا الكتاب بكونه يتناول ثلاثة من أهم أعلام الفكر العربي، هم: الفيلسوف الساخر "المعري"، والشاعر الثائر "الرصافي"، والكاتب اللامع "طه حسين"؛ فإذا ما عرضنا لهؤلاء أمام جمهور قرّائنا الكرام فإنَّما نريد أن نضع أمامهم صورة أدبية جميلة تضم بينجوانحها أفكار ثلاثة مبدعين أعزاء على نفوسهم، ولهم في حلبة التجديد الإجتماعي باع طويل. لقد نشر الأستاذ طه حسين في سنة 1939م كتاباً سمّاه "مع أبي العلاء في سجنه"، "شرح فيه بلغة سلسلة جملة صالحة من آراء أبي العلاء ومذاهبه في حياته، وعللّها حسبما رآه واقتنع به؛ وقد قرأ الرصافيسنة 1942م هذا الكتاب فلم يوافقه في بعض إستنتاجاته وتعليلاته، فكتب رسالة يردّ بها على الأستاذ طه حسين، ويشرح بها آراء أبي العلاء ومذاهبه في حياته كما تراءت له، وعلَّل ذلك ببراهين منطقية كثيرة. ففي آراء أبي العلا كما في فنه وشعره ونثره، دررٌ ثمينة ذات وزن كبير وقيمة لا تُقدّر، بل ولها أكبر مساس بالمشاكل الإنسانية الكبرى التي تصطرع على ساحة الحياة الإجتماعية في كُلِّ مكان وزمان، ولذلك كان الأولى أن تعطى هذه المشاكل كلّ عناية وتدرَّس بشكل يُقرّ بمفهوماتها من ثقافة الجمهور العربي ويمكّنه من الإستفادة منها... وهذا أثمن وأجدر.