عرض النتيجة الوحيدة

لن أقول شيئا هذه المرة

9.780 $
الأمر أنني لم أعد أتذكر، لقد دفنتُ نفسي في قبرٍ ضيّقٍ من النسيان، والآن ليس لي إلا الخشية من كل شيء. الكل صار مجهولاً عدا خوفي الذي لا أعرف من أين أتذكره. إن رصاصةً ما، لا أعرف من أين ولا منذ متى، هي في طريقها إلى رأسي، ربما لا تكون رصاصة فعلاً، غير أنها في طريقها إلى رأسي. هذا الكون ينكمش حتى يكاد يخنقني، أين يعيش الآخرون؟ لماذا هم يتحركون هكذا؟ ألا يشعرون؟ هذا الكون ينكمش، مثل ورقة ليست بذات جدوى، كتبت عليها قصيدة ليست بذات جدوى...