عرض جميع النتائج 3

رحلة إلى الماضي

8.150 $
رحلة إلى الماضي .. لم تـعدْ هي المرأة نفسها، ولم يعد هو الرجل نفسه، وبرغم ذلك كانا يبحثان عن بعضهما

رواية خوف : ستيفان زفايج

13.040 $
لقد استطاع زفايغ، بما له من قدرة على سبر أعماق النفس الإنسانية، أن يخلق عملا بالغ التشويق، يجعل القارئ يلهث مع البطلة، الساعية إلى حل يتمنع عليها، حتى صارت كالسائرة إلى حتفها بظلفها، منساقة وراء قدر غامض لا تعلم من سطره إلا حينما شارفت على وضع حد لحياتها اتقاء الفضيحة والعار. إنها حكاية امرأة من داخل الوسط الأرستقراطي ملت حياة الرتابة فرامت المغامرة، وخلعت أغلالها، لتجد نفسها مكبلة بأغلال جديدة. وبين نداء الذات وسطوة المجتمع خيط مشدود على الهاوية تقف عليه البطلة مسكونة بالرعب وحيدة لا أحد يشاركها حالها غير زفايغ وهو يعاين هشاشة الإنسان وتقلباته. في هذه القصة، التي تحولت منذ العشرينيات إلى أفلام سينمائية عديدة، أشهرها من إخراج روبرتو روسليني وبطولة إنغريد برغمان، نجد الثيمات التي شغلت زفايغ، كالموت، والخوف من الفضيحة والعار، والاعتراف، والصفح. وكعادته يبرع زفايغ في تصوير ما يعتمل في النفس من ضرام تصويرا ينم عن سعة تجربة ونفاذ بصيرة .   دون للنشر و التوزيع . ستيفان زفايج

ليلة ساحرة

8.150 $
في الرواية الثانية؛ "ليلة ساحرة"، تدور الأحداث أيضًا في فيننا، فنجدُ شخصية رجلٍ ثري من الطبقة الأرستقراطية يروي لنا تفاصيل غيّرت حياته، وذلك في ليلة واحدةٍ وخلال ست ساعات فقط، قام خلالها بتجريب حيواتٍ عدّة بعيدة عن نمط حياته الأرستقراطي، حيث يذكُرُ أنّهُ قام، وللمرّة الأولى، بسرقة نقود مقامر، وارتياد أماكن سرّية، ومشاهدة عاهرات منتزه "البرابر" الرخيصة في فيننا، ويقول إنّ ما عاشه في تلك الليلة غيّرَ نظرته إلى الحياة تمامًا، وجعلهُ يكتشف الحياة الحقيقة، بعيدًا عن الثراء